اوروبا

الخليفي يعتدي على الحكام وعقوبة منتظرة من اليويفا

يبدو أن هزيمة باريس سان جيرمان الفرنسي أمام ريال مدريد الإسباني في دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا ستكون لها عواقب كارثية على النادي الفرنسي.

ريال مدريد حقق الفوز على باريس سان جيرمان بنتيجة 3-2 بنتيجة مباراتي الذهاب والإياب، بعد أن تمكن “الملكي” من الفوز بنتيجة 3-1 في “سانتياجو برنابيو” إيابًا مساء الأربعاء.

لكن نهاية المباراة حملت معها أحداثًا مؤسفة، بعد تورط ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان في شجار مع الحكام.

قناة “Movistar” الإسبانية كانت أول من كشف عن تلك واقعة غضب الخليفي الكبير من الحكام.

ماذا حدث؟

وفقًا للقناة الإسبانية، ذهب رئيس باريس سان جيرمان مباشرة إلى غرفة خلع الملابس غاضبًا جدًا.

كان نية الخليفي ربما توبيخ طاقم التحكيم على شيء لم يعجبه في المباراة، لكن رئيس باريس سان جيرمان انتهى به المطاف في غرفة ميجيا دافيلا، مندوبة ريال مدريد في الملعب.

تقرير الحكم أكد الواقعة

من ناحية أخرى، تم إبلاغ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن الواقعة، وذلك بعد أن أورد الحكم الهولندي داني ماكيلي الأمر في تقريره.

وجاء في الفقرة السابعة من التقرير: “أظهر رئيس باريس سان جيرمان والمدير الفني سلوكًا عدوانيًا، وحاولا دخول غرفة ملابس الحكام، وعندما طلب الحكم منهم المغادرة أغلقوا الباب، وعمد الرئيس إلى ضرب علم أحد المساعدين وكسره”.

“يويفا” يطلب الفيديو

وفي سياق متصل، فإن صحيفة “ماركا” الإسبانية أكدت أن “يويفا” طلب مقاطع الفيديو الخاصة باحتجاج الخليفي من ريال مدريد للتحقيق في الواقعة.

وقام أحد عمال ريال مدريد بتصوير الأمر بالكامل، وتعرض للتهديد من الخليفي وليوناردو المدير الرياضي، وطالباه بعنف بحذف الصور والفيديو، لدرجة أن الخليفي هدده بالقتل.

وحسب الصحيفة الإسبانية، فإن “يويفا” سيقوم بدراسة الصور والفيديو يوم الخميس لاتخاذ قراره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى