اسبانيا

بيكيه وبوسكيتس يصدران ازمة كبري لبرشلونة

كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الأربعاء، عن آخر التطورات بشأن تخفيض عقود ثنائي برشلونة، سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه.

ويستهدف برشلونة الهبوط بحد الرواتب، من أجل التمكن من تسجيل جوليس كوندي، الوافد من إشبيلية.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ملف تجديد بوسكيتس وبيكيه معقد للغاية، فلم يتم التوصل لاتفاق حتى الآن، رغم تبقي أسبوعين فقط على غلق باب القيد.

وأضافت الصحيفة، أن الخيار الأكثر قابلية للتطبيق اليوم، لتوليد هامش مالي، لم يعد تخفيض رواتب كبار الفريق، ولكن بيع بعض اللاعبين.

وارتبطت أسماء ممفيس ديباي وفرينكي دي يونج وبيير-إيمريك أوباميانج وسيرجينو دست بالرحيل هذا الصيف، وتعد مغادرة الأول إلى يوفنتوس هي الأقرب.

ومع ذلك، أشارت الصحيفة، إلى أن المفاوضات مع بوسكيتس وبيكيه لم تغلق، وإنما يمكن استئنافها في أي وقت، خاصة وأناللاعبين على استعداد للتخفيض، ولكن باتفاق يرضي جميع الأطراف.

ففي حالة بوسكيتس، اقترح النادي تمديد عقده، لموسم واحد أو حتى موسمين من أجل تأجيل راتبه، إلا أن اللاعب يخطط لإنهاء مسيرته في برشلونة في الصيف المقبل، ومن ثم الانتقال للعب في الدوري الأمريكي ومزاملة ليو ميسي، الذي يدرس هو الآخر الرحيل لإنتر ميامي.

ومع ذلك، فقد اقترح وكيله، جوسيب ماريا أوروبتج، وضع شرط جزائي يتيح له الرحيل خلال عام، ولكن هذا سيجبر برشلونة على دفع أي أموال متأخرة له في وقت ضيق.

أما بالنسبة لبيكيه، فلديه أموال ومكافآت مستحقة بالفعل، وبالتالي فإن تأجيل أي أموال سيضع على برشلونة حملا زائدا.

من جانبها فإن لجنة المراقبة في رابطة الليجا شديدة اليقظة، لأن هذه الأمور يمكن تفسيرها بأنها تحايل على اللوائح.

المصدر: كووورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى