اسبانيا

خطوة أخيرة تفصل مبابي عن ريال مدريد

يعلق كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان، قراره النهائي بشأن تجديد التعاقد مع ناديه الفرنسي أو الرحيل الصيف المقبل.

ونشرت شبكة RMC الفرنسية تقريرا عن مبابي، تشير فيه إلى أنه يحق له اعتبارا من اليوم 1 يناير/كانون الثاني 2022 التفاوض والاتفاق مع النادي الذي يختاره سواء بي إس جي أو فريق آخر.

وأشارت إلى أن ريال مدريد يعد الجهة الوحيدة التي ربما ينتقل إليها “كيليان” إذا قرر عدم تجديد عقده مع سان جيرمان، وحينها سيفوز النادي الإسباني بصفقة ثمينة دون مقابل مادي.

وأضافت: “رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز من المنتظر أن يبدأ جولة جديدة من المفاوضات مع مبابي، لإتمام الصفقة التي تعثرت في الصيف الماضي، بسبب رفض إدارة باريس بيعه”.

واستدركت الشبكة الفرنسية في تقريرها: “لكن ليست كل الأبواب مفتوحة أمام متصدر الليجا، حيث يجب على مسؤولي الريال أولا إبلاغ باريس سان جيرمان كتابة بالتفاوض مع اللاعب وفقا لنص المادة 18 بند 1 من لوائح انتقالات اللاعبين”.

وأوضحت: “هذا البند لا يجعل الموقف مثاليا أمام ريال مدريد، خاصة أن الفريقين سوف يلتقيان يومي 15 فبراير/شباط و9 مارس/آذار المقبل في دوري أبطال أوروبا”.

ولفتت إلى أن موقف النادي الباريسي واضح، حيث أكد مسؤولوه مرارا وتكرارا أنهم يرغبون في تجديد عقد اللاعب، والمفاوضات مستمرة مع كيليان في هذا الإطار منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي، ولم تتوقف، وعرضت عليه الإدارة أعلى راتب في صفوف الفريق.

ونوهت أيضا إلى أن “المال” لن يحسم قرار مبابي، وفقا لتأكيدات اللاعب نفسه، بل يعلق قراره الأخير على “الاستماع لرغبته ومشاعره”، مثلما فعل الصيف الماضي، فإذا شعر اللاعب أن مغامرته في باريس قد انتهت، فلن يجدد تعاقده، وسينتقل إلى ريال مدريد.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى