اسبانيا

هالاند يشعل الحرب بين لابورتا وبيريز

أفاد تقرير صحفي إسباني، اليوم الأربعاء، بأن النرويجي إيرلينج هالاند، مهاجم بوروسيا دورتموند، أشعل حرب الصفقات من جديد بين ريال مدريد وبرشلونة.

وأعلن هالاند عن رغبته في الانتقال للعب في إسبانيا، دون الكشف عن هوية النادي الذي يريد ارتداء قميصه.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن الريال وبرشلونة مهتمان بالحصول على خدمات المهاجم النرويجي، بدءًا من الموسم المقبل.

وطلب دورتموند من هالاند، اتخاذ قرار بشأن مستقبله قبل نهاية شهر يناير/ كانون الثاني، وهو أمر من شأنه أن يعجل بتحركات الناديين لإقناع اللاعب بقبول الانتقال إلى أحدهما في الموسم المقبل.

وأعلن خوان لابورتا، رئيس برشلونة، في مؤتمر تقديم فيران توريس، يوم الإثنين الماضي، أنه ذاهب للتوقيع مع هالاند في الصيف، ولعل التصريح بهذا الأمر علانية وبهذه الثقة، يبرز مدى تصميم برشلونة على ضم المهاجم النرويجي.

ويدرك لابورتا أن برشلونة يجب أن يستعيد الأرض التي فقدها في السنوات الأخيرة، لكنه يعلم أيضًا أن ريال مدريد يتقدم في العديد من الأمور، رياضيًا واقتصاديًا، وهي حجة أساسية لتكون قادرًا على بناء فريق تنافسي.

نفس الأمر في ريال مدريد، الذي يحلم رئيس فلورنتينو بيريز، برؤية الثنائي كيليان مبابي وإيرلينج هالاند، بقميص الميرنجي.

ومن المعروف أن مبابي، بات قريبًا للغاية من الانتقال لريال مدريد، حيث ينتهي تعاقده مع باريس سان جيرمان، بنهاية الموسم الجاري، وقد حسم أمره بعدم التجديد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Ufabet’s biggest benefit is that players can make use of virtual funds to play games. When you play at a land-based casino, you have to make use of real money to place bets, which could be more complicated than it needs to be. You can’t withdraw your winnings since Ufabet is a digital casino. You can play again later as long as your Internet connection is good.

    The best part of Ufabet is that it’s so easy to learn how to place bets. With the numerous games available, it is easy to lose track and get distracted by the exciting games. ufabet But ufabet comes with a few drawbacks that make it a less well-known alternative. One of the disadvantages is that the site doesn’t accept all credit cards and it doesn’t have an app for mobile devices.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى