اسبانيا

انشيلوتي: “ما يحدث مع تيبو كورتوا هراء”

شدد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد، على جاهزية فريقه لمواجهة ريال مايوركا غدًا الإثنين، ضمن منافسات الجولة 28 من الليجا.

وقال أنشيلوتي، خلال المؤتمر الصحفي اليوم الأحد: “لا يوجد قائد واحد في الفريق، وحتى الذين يلعبون أقل أيضًا، وهذا من حظي كمدرب”.

وعن التصفيق لمبابي في مدرجات البرنابيو، علق: “لقد حدث ذلك معي خلال مسيرتي مع روما حين زرت ملعب سان سيرو، وكانوا يصفقون لي، ولكن ليس بسبب كفاءتي”.

وحول إمكانية إراحة مودريتش، وإشراك سيبايوس، كشف: “يمكن لجميع اللاعبين المشاركة، وأعتمد على المداورة بسبب الإرهاق لكنني لا أرى اللاعبين مرهقين”.

وبسؤاله عن تحدثه مع كيليان مبابي عقب مواجهة باريس سان جيرمان، أجاب: “لا، لقد قمت بتحية فيراتي واللاعبين الذين دربتهم حين كنت هناك”.

“تاريخ الريال يتحدث عن نفسه”

وتابع: “المباراة ضد باريس سان جيرمان تركت صورة جيدة جدًا للفريق، لكن ريال مدريد لا يحتاج إلى ذلك، لأن تاريخه يتحدث عن نفسه”.

وأضاف: “نعلم أن ملعب سانتياجو برنابيو يتميز بأجواء خاصة في المباريات المهمة تساعدنا كثيرا. سعيد لرؤية مشجعي ريال مدريد سعداء”.

واستبعد أنشيلوتي أن يكون الانتصار على البي إس جي قد عزز وضعه كمدرب للريال، كاشفا: “أظهرت هذه المباراة أننا جميعا وضعنا الريال في ربع النهائي”.

وشدد: “لا أحتاج لتعزيز موقفي. تدريب فريق مثل ريال مدريد حلم كبير وإذا تعرضت للانتقادات فلا بأس. الأمر عادل. مررنا بلحظات عصيبة في يناير/كانون ثان، لكننا واصلنا وربما نستطيع الفوز بشيء هذا الموسم”.

“كورتوا الأفضل في العالم”

وحول البلجيكي كورتوا الذي لم تضعه إحدى المجلات ضمن أفضل 10 حراس في العالم، أوضح كارلو أنشيلوتي: “هذا هراء، كورتوا الأفضل في العالم”.

وواصل: “ما سأشعر به لو كنت مكان مبابي؟ حدث لي خلال مسيرتي أن خسرت مباريات وشعرت بالسوء، وأصيب جميع لاعبي باريس بخيبة أمل، وحدث ذلك لنا جميعا في كرة القدم، فهناك لحظات عظيمة رائعة وخيبات أمل”.

وأتم: “كامافينجا مركزه في الفريق واضح جدًا، وهو يمثل حاضر ومستقبل النادي، وكان لدينا لسنوات الثلاثي كروس ومودريتش وكاسيميرو، وسيكون هناك سنوات أخرى لكامافينجا وفالفيردي وبلانكو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى